Image
تواصلوا معنا: Instagram Twitter Facebook YouTube

تتلخص أهم المعتقدات الإسلامية في شهادة أن "لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله"، وهي عبارة يرددها المسلمون في صلواتهم عشرات المرات خلال اليوم، كما تؤكد على وحدانية الله؛ فهو أحد لا شريك له وهو خالق السموات والأرض وحافظها. ويعتبر الإيمان بمخلوقات الله الغائبة عن الحواس جزءاً من هذا المعتقد كالإيمان بالملائكة التي خلقت من النور لتسبح لله بلا كلل أو ملل وتؤدي ما يوكله إليها من مهام كتلقي الأرواح عند الموت وكتابة أعمال الخلق والعمل كمرسلين من الله إلى الأنبياء. أما الشيطان فهو ليس من الملائكة ولكنه كائن آخر مخلوق من النار، وعندما أمر بالسجود لآدم أبي البشر وأول الأنبياء احتراماً له تمرد فطرده الله من الجنة.

يؤمن المسلمون كذلك بكل من سبق محمد صلى الله عليه وسلم من الرسل كعيسى وموسى وإبراهيم وداود وسليمان ونوح وغيرهم من الرسل. ولكن في حين أرسل كل من هؤلاء الأنبياء إلى قومه فقط فإنهم جميعاً كانوا مرسلون للدعوة إلى نفس الرسالة وهي عبادة الله الواحد الأحد. ولما كان الرسول صلى الله عليه وسلم هو خاتم الأنبياء فإن رسالته تحل محل كل ما جاء به الرسل من قبله.

كذلك يؤمن المسلمون بكل ما أنزل الله من كتب سماوية قبل القرآن كالإنجيل والتوراة والزبور، وبالرغم من أنهم يرون أن تلك الكتب السماوية قد تعرضت للتحريف –على عكس القرآن الذي تعهد الله أن يحفظه من التحريف والعبث- إلا أنهم يحترمون قدسيتها في أشكالها الأصلية.

وأخيراً يعتبر الإيمان بالقدر من أركان الإيمان؛ حيث يؤمن المسلمون بعلم الله بكل شيء مهما بلغت دقته وبأن قدرته لا حدود لها ولا يتفقون مع من يتهمهم بالإيمان بأن الإنسان مسير. ومع ذلك فقد قد أمر الإنسان بالعمل لصالح مجتمعه وبعبادة الله على الرغم من معرفته بالنهاية الحتمية لكل شيء.